أدب وثقافة

رحلة أسطورة الأوبرا المصرية حسن كامي وحياته الخاصة

رحلة أسطورة الأوبرا المصرية حسن كامي وحياته الخاصة

kamy6-1024x708

تسللت أشعة الشمس من ألواح زجاج مكتبة بسيطة يلفها الغموض بوسط القاهرة، تقع على بعد أمتار قليلة من ميدان التحرير قلب ثورة 25 يناير.

بداخل المكتبة، سرعان ما تأسرك رائحة الكتب القديمة واللوحات لتذكرك بمنزل أجدادك.

يقول حسن كامي، أسطورة الأوبرا السابق البالغ 78 عاما، أشعر بالأسى في كل مرة أقوم ببيع إحدى هذه الكتب القديمة. فالكتب هي رفيقة العمر، وهي غالية عليا“.

اشترى كامي، المشهور بتاريخه الطويل في الأوبرا لمدة 46 عاماا، رفع خلاله العلم المصري 1600 مرة في 45 دولة، هذه المكتبة الخفية في عام 1967.

يقول كامي، الذي يتحدث الإنجليزية بطلاقة وهو يجلس في مكتبته L’Orientaliste (المستشرق) محاطًا بكتبه التي يرجع تاريخ بعضها إلى مئات السنين هذا المكان كان ملكًا لرجل سويسري يهودي يدعى فيلدمان،اضطر إلى مغادرة البلاد (خلال أحداث مع بعد ثورة 23 يوليو) وباع المكتبة لمساعده الأول“.

ويضيف كامي، كنت زبونًا للمكتبة طيلة 17 عاما، وكنت امزحمع المالك القديم وأقوا له لأموال التي دفعتها هنا تزيد في الغالب عن ثمن المكان!. إلا أنه بالطبعكان يعلم أنني أمزح ويرد قائلا إنني لا أعلم قيمة هذا المكان“.

مع ذلك، لم يكن الطريق إلى شراء المكتبة بالأمر الهين لمطرب الأوبرا السابق. فقد عمل كامي في شركة طيران الشرق الأوسط لبعض الوقت لكسب المال اللازم لدعم مسيرته في الغناء الأوبرالي.

يقول كامي ضاحكاً وهو يتذكر كيف سمعه مكتشف مواهب إيطالي لأول مرة أثناء أدائه اختبار صوت في مصر: “كان من الصعب جدًا تقديم نفسي كمطرب أوبرالي في البداية، لأن صوتي كان قبيح جدًا“.

ويضيف كامي أعطاني مكتشف المواهب الإيطالي أدوارا قصيرة وأراد أن يدفع لي بعض النفود ولكنني رفضت وقلت له احتفظ بنقودك، لكن عندما أزور إيطاليا يمكنك أن تدفع جزءا من تكلفة دراساتي وأجر المايسترو“.

وعاش كامي في إيطاليا أربع سنوات.

وقال كامي إنه عمل في وكالات سفر وشركات خطوط جوية، واقنعت شركة طيران الشرق الأوسط أن تنقل عملي إلى مطار روما. وبالمال القليل الذي كنت أكسبه ، دفعت ثمن دروس الغناء هناك لحين عودتي إلى القاهرة“.

وبعد بضع سنوات من الدراسة، عاد كامي إلى القاهرة بعد أن اختاره مايسترو بلغاري ليغني مقطوعة من أعمال بيتهوفن.

kamy2-1024x696

ويتذكر كامي بابتسامة تعلو وجهه: “وفي اليوم التالي، تصدر اسمي العناوين الرئيسية بالصحف، قنبلة أوبرالية مصرية اسمها حسن كامي، وكانت تلك كانت بداية مسيرتي المهنية“.

وعلى مدار أربعة وستين عاما، سافر كامي لشتى دور الأوبرا حول العالم: فمن شدوه في أوبرا متروبوليتان بنيويورك و دار الأوبرا سيدني ، إلى تكريمه ضمن أفضل خمس مطربين أوبرا في فيرونا.

وكشف كامي عن حلمه بأن يقف مطرب مصري في أوبرا متروبوليتان بنيويورك، قائلًا اعتقدت طيلة حياتي أنني يجب أن أكون إنريكو كارسو المصري ، لأنني أؤمن باسم كارسو.

لذلك قلت لنفسي أن هذه هي مهمتي في الحياة، أن أكون كارسو المصري، وأن أمثل العالم العربي بأسره.”

في عام 2001 ، أنهي كامي مسيرته في الغناء الأوبرالي تاركا ذكراه في عالم الأوبرا ومعجبيه وهو في مجده .

ويقول كامي اعتزلت لأنني قلت أنه من غير الحكمة أن أتصرف مثل المطربين الذين استمروا بالغناء بعدما أن كبروا ولم يعودوا يقوا على الغناء كما في السابق وواجهوا أيام عصيبة للغاية“. ويضيف أنه يريد أن يتذكره معجبيه وهو في قمة عظمته.

لم أكن أرغب في أن يقول لي أحدهم ‘ان عليك التوقف العام الماضي’.. ترك المجد قرار في غاية الصعوية، لكن هذه هي الحياة“.

حلم المكتبة

kamy4-1024x684

ورغم أدائه دور البطولة في 44 عملا مسرحيا وحصوله على ست ميداليات دولية، لم ينس كامي مكتبته الموجودة في القاهرة.

بعد أن أمضى أربع سنوات في الولايات المتحدة عمل فيها كمطرب أوبرالي في بداية حياته المهنية ، عاد كامي إلى القاهرة في عام 1967 وتزوج الراحلة نجوى كامي وحقق أحلامه.

يقول كامي، صورةزوجته معلقة على الحائط خلفه قلت لصاحب المكتبة: سيدي العزيز، مهمتي في الحياة خدمة الفن باسم بلدي، وستتولى زوجتي أمر العناية بالمكتبة.

اعتنت زوجتي بالمكتبة بشكل خاص. فقد كان المكان في فوضى كبيرة، خاصة المخزن. وأمضت سبعة أعوام في تسجيل وإدخال كل شيء على موقع إلكتروني على الإنترنت.”

ورحلت نجوى عن عالمنا عام 2012 ، بعد خمسة أيام من إصابتها بمرض في أذنها.

عندما توفت (نجوى) اعتقدت أنها الفرصة المناسبة لأتواجد في المكتبة مع ذكراها خاصة بعد اعتزالي الغناء الأوبرالي“.

kamy5

وتوفي نجل كامي، وهو مازال طالبا، منذ عدة سنوات في حادث سيارة، ليترك كامي دون وريثًا.

يقول كامي لا أريد أن يشتري أحدا المكتبة ويحولها إلى متجر أحذية، كاشفا للمرة الأولى عن أول مرة للإعلام عن نيته لإنشاء مؤسسة ثقافية.

أفضل إنشاء مؤسسة ثقافية يديرها مجلس إدارة يتكون من شخصيات ذي مكانة تتولى رعاية المكتبة لتخليد ذكرى زوجتي و ابني . وبهذا أكون قد أنجزت مهمتي تجاه وطني“.

الافتقار إلى تقدير الثقافة

يرى كامي أن مثل تلك المؤسسات الثقافية هامة لإثراء المشهد الثقافي في مصر، وقال إن مصر فشلت في إدراك قيمتها لإثراء الحياة الثقافية.

مصر حضارة أكثر من 5000 سنة وتفاعلت معها حضارات مختلفة تاركة انطباعات جيدة لتصبح مصر حاضنة لنوع فريد من القوة الثقافية. لذا على مصر أن تتعامل على قدر مكانتها العملاقة في هذا المجال لكنه للاسف لا يحدث“.

ويضيف افتقارنا لمثل هذا الإثراء الثقافي انعكس على نجاح مصر والعالم العربي في الأوبرا“.

kamy3-1024x687

يؤكد كامي أنه منذ احترافه الغناء الأوبراليلم يظهر أي مغن في العالم العربي أجمع، ونجحت في التربع على العرش دون منازع حتى قرار اعتزالي عام 2001″. مشيرًا إلى أن التدهور الذي سهده هذا المجال في مصر جاء بعد حرق دار الأوبرا الخديوية في أكتوبر 1971.

ويستعيد كامي الذكريات، قائلا كان حجز التذاكر في دار الأوبرا الخديوية بالغ الصعوبة. والمقاعد محجوزة طوال الوقت. وبعد الحريق، استغرقت عملية إعادة البناء 17 سنة وخلال هذا الوقت تبخر مفهوم الأوبرا. وكان علينا البدء من نقطة الصفر لإعادة بنائها. ولكن لا شيء يعود كما كان عليه.”

ويقول كامي إن خسارة التاريخ بسبب الإهمال والعنف يشكل خطرا كبيرا على أماكن تاريخية مثل مكتبته، مستشهدا بحريق المجمع العلمي بوسط القاهرة، الذي كان يضم نحو 192 ألفا من الكتب وغيرها من الوثائق، أبان الأحداث التي أعقبت ثورة 25 يناير 2011.

وضمت وثائق المجمع العلمي النسخة الأصلية من كتاب وصف مصر المكون من 24 مجلدا، التي سطرت بخط ما يزيد عن 150 عالما أكاديميا فرنسيا. ويعرفبأنه الكتاب الأشمل من سردتفاصيل الحضارة القديمة والحياة المعاصرة في ذلك الوقت من الإحتلال الفرنسي.

وبالرغم من هذه المخاطر ونقص التقدير، لا يزال كامي متفائلًابوجود مستقبل مشرقا لمصر وتراثها الثقافي، ويقولما زالت متفائلا وأقول يارب

وعندما سألنا كامي إن كان ممكنا أن نلتقط صورة وافق، قائلا هل يمكنك أن تسدي لي معروفًا؟.. “هل يمكن أن تظهر زوجتي في الصورة؟ فهي المديرة هنا. وإنه لعالم المرأة“.

أدب وثقافة

More in أدب وثقافة

البوستر الخاص بالأمسية

ماتأخرناش: أمسية شعرية غنائية جديدة للشاعر أحمد حداد

شوارع مصر4 يناير، 2017
المفكر محمد أسد

من اليهودية إلي الإسلام.. رحلة المفكر والرحالة الأوروبي محمد أسد

شيرين عمر9 ديسمبر، 2016
دعاء العدل

اختيار دعاء العدل ضمن قائمة النساء الأكثر تأثيرا لعام 2016

أصوات مصرية23 نوفمبر، 2016
البوستر الدعائي للفيلم - المصدر: IMDB

«قبل الفيضان»… رائعة وثائقية جديدة لقناة ناشيونال جيوغرافيك وليوناردو دي كابريو

هديل السمري22 نوفمبر، 2016
الفنان الراحل محمود عبدالعزيز وزوجته بوسي شلبي، في حفل افتتاح مهرجان دبي السينمائي، ديسمبر 2012- رويترز

مهرجان القاهرة السينمائي ينطلق الليلة ويهدي دورته إلى “الساحر”

أصوات مصرية15 نوفمبر، 2016
14463241_10154961623202289_8176077139969131321_n

ثلاث مشاهد مكثفة.. عن الحب

محمد السلاموني1 أكتوبر، 2016
مسجد بلال في فيللة،

بيع أول مجموعة لصور سياحية في مصر بعد 170 عامًا

شيرين عمر27 سبتمبر، 2016
saudiarabiagrungyflagbythink0-1

تحت المايكروسكوب: الوهابية ودولتيهم السعوديتين .. الأصل والفصل

عمر محيسن22 سبتمبر، 2016

شوراع مصر هي شبكة اخبارية اعلامية مصرية شابة و مستقلة تهدف اساسا الي امداد القاريء بتصورات بديلة و مختلفة للاحداث في مصر و الشرق الاوسط , و لخلق منصات للتواصل الاجتماعي بين القراء لاستكشاف و مناقشة القضايا المختلفة التي تؤثر علي المنطقة . و شوارع مصر باللغة العربية تاتي تحت مظلة شبكة اعلامية تضم باللغة الانجليزية كل من شوارع مصر و شوارع لبنان و اخيرا شوارع اللاجئين. و تعد تلك الشبكة مصدرا موثوقا لعدد كبير من وسائل الاعلام العالمية نظرا لما تتمتع به من مصداقية و استقلالية اضافة الي تميزها من جيث تواصلها الدائم و المباشر مع قرائها من مختلف الاتجاهات و الجنسيات.

© 2016 ES Media UG. All Rights Reserved