أدب وثقافة

الحب والمرأة في مشاكسات أنيس منصور .. «يا لطيف اللطف يا رب»

الحب والمرأة في مشاكسات أنيس منصور .. «يا لطيف اللطف يا رب»

انيس

أنيس منصور – أرشيفية

“هذه العبارات ليست إلا نوعًا من الترتر الشائك، حاولت أن أزين به جسم المرأة، وهذه العبارات تدل على رأي.. ولا أدعي أن هذا الرأي صواب، فلا يوجد رأي صواب كله، ولا يوجد رأي خطأ كله .. ففيها الكثير من الصدق وفيها الكثير من السخرية .. فهي ككل الثمار فيها حلاوة وفيها بذور وقشور”

كلماتٌ تدغدغ العقل، وتداعب الفِكر، وتجذب الانتباه، نقشها الكاتب الكبير والصحفي المخضرم  أنيس منصور في مقدمة كتابه «قالوا»، والذي يتحدث فيه عن المرأة بشكل ساخر. وإن اعتبره البعض متحاملًا على الجنس اللطيف، فعلينا أن نوقن بحقيقة أن أغلب النساء يستمتعن بقراءة هذه المقولات ويأخذن رأي الكاتب على محمل فكاهي بعيداً عن الاستهزاء.

فبعيدًا عن الفلسفة التي شغلت حيزًا كبيرًا من حياة الرائع أنيس منصور، ووسع الإطلاع الذي كان يتميز به، ومواقفه السياسية تجاه القضية الفلسطينية وغيرها، علينا أن نعترف بمشاكسته الدائمة لبنات حواء في كتاباته، سواء المقال أو الكتب، وهو ما جعل البعض يدعوه عبثًا «عدو المرأة».

وما أجمل أن نتذكر الأديب الراحل، في ذكرى ميلاده، بمشاكساته اللطيفة لشركاء الحياة، وبعض من تجلياته حول عاطفة الحب، في ثلاثة من أجمل كتبه «قالوا – ألوان من الحب – اتنين اتنين». والآن إلى ما قيل في «قالوا»:

 

المرأة تختار الرجل الذي يختارها

———

عندما تحب امرأة لمزاياها فليس هذا حبًا .. ولكن عندما تحبها رغم عيوبها فهذا هو الحب

———

أفضل علاج لقلبٍ مُحَطم .. أن يتحطم مرةً أخرى

———-

الرجل من أجل المبدأ يضحي بأي شخص .. والمرأة من أجل الشخص تضحي بأي مبدأ

———-

الحب هو النجوم التي ننظر إليها في الظلام والزواج هو الحفرة التي نقع فيها

————

الزواج هو أن تحول أحلامك إلى حقيقة مؤلمة

————-

العقل هو أحسن طبيب للقلب المريض .. ولكنه أسوء مستشار

————-

عندما نقول عن المرأة أنها مثل القمر .. نقصد أن لها وجهًا آخر لا نراه

————-

المرأة لا ترى عادة ما يصنعه الرجل من أجلها .. وإنما ترى ما لا يصنعه

———–

الحب هو أن تبالغ في قيمة من تعرف .. والغيرة هي أن تبالغ في قيمة من لا تعرف

————

ليس الحب هو الذي يعذبنا .. ولكن من نحب

————

الحب يعمي الرجل .. والزواج يرد له البصر

————-

الحب هو الوهم الذي يجعل المرأة تتصور أنها تختلف عن بقية النساء في العالم

————-

 

وكـتاب «ألوان من الحب»، فينطلق فيه أنيس نصور ليصول ويجول بين أزهار الحب الشائكة، وها هي بعض غنائمه:

 

الطريق إلى قلب المرأة يبدأ بالشجاعة وينتهي بالتضحية

———————–

الرومانسية مثل الملح في الطعام، ولكن لايمكن أكل الملح لوحده أي يجب مزج الواقعية بالخيال

——————————-

الرجل يحمل بذور الحياة والمرأة ترعى هذه البذور وتغذيها

———————————

تفضل الفتيات العيش في جو عاطفي حالم على الحياة الزوجية التي لايراعي فيها الزوج عواطف المرأة

—————————

الفرق بين الانسان والحيوان هو الحب

———————–

الحب هو تحقيق الراحة والطمانينة

————————–

حب الروح هو حب القلب الكبير والعقل الناضج

———————-

معظم حالات الفشل في الحب والزواج هي أن أحد المحبين لا يفهم الاخر

—————————–

الاحترام هو العدو الحقيقي للظلام والسحب السوداء التي تتسلل الى الحياة الزوجية

———————–

أما كتاب «اتنين اتنين»، فهو عبارة عن قصص الثنائيات، تلك التى تدور حول العلاقة بين رجل وامرأة، وها هي بعض الجواهر المستخلصة من ثناياه:

 

الكراهية تعتقل الحياة والحب يطلقها، والكراهية تشل الحياة والحب يحيها، الكراهية عمياء والحب أيضًا

———————-

الحب والإيمان أعظم بركانين في حياة الانسان والذي يصيب أحدهما يهز الاخر

—————————

الحب أعظم طاقة في الدنيا وأقلها تكلفة

———————-

الحب هو أن تبذل نفسك لتكتشف من تحب

——————————–

لم يعد في هذه الدنيا من يمت من أجل الحب، ولكن هنالك ملاين يموتون لأنهم لم يجدو الحب

——————————–

ثلاجة يوضع فيها الحب ليموت ببطء: اللامبالاة

—————————-

مادمت لاتستطيع أن تخفي عنها شيء فأنت تحبها

————–

النساء مثل الحصون، يتم الاستيلاء عليها بالقوة أو الحصار الطويل

 

وأخيرًا يجب تبرئة ساحة الأديب الكبير، أنيس منصور، من عداوته المزعومة للمرأة، فقد قال في أحد اللقاءات الصحفية:

“نعم أحب المرأة.. فهي التي استطاعت بذكائها وتسامحها ورقتها ورهافة مشاعرها، وفي نفس الوقت بقوة شخصيتها واحتوائها، أن تجذبني بخيوط حريرية ناعمة من حياة العزلة لأصبح مخلوقًا اجتماعيًا يتفاعل، وينعم بالزواج بعد إضرابي، خوفًا من أن يصبح الزواج عائقًا أمام كياني الإبداعي ككاتب وأديب.. ولكن الواقع شيء والسخرية شيء آخر”.

 

أدب وثقافة

طالب بكلية إعلام (MSA)، عملت كمحرر صحفي بمواقع إخبارية مثل جريدة صوت الأمة، ووكالة أنباء أونا. لي عدة مقالات منشورة بمواقع مثل زائد 18 وقل. رسمت كاريكاتير لشبكة شفاف

More in أدب وثقافة

البوستر الخاص بالأمسية

ماتأخرناش: أمسية شعرية غنائية جديدة للشاعر أحمد حداد

شوارع مصر4 يناير، 2017
المفكر محمد أسد

من اليهودية إلي الإسلام.. رحلة المفكر والرحالة الأوروبي محمد أسد

شيرين عمر9 ديسمبر، 2016
دعاء العدل

اختيار دعاء العدل ضمن قائمة النساء الأكثر تأثيرا لعام 2016

أصوات مصرية23 نوفمبر، 2016
البوستر الدعائي للفيلم - المصدر: IMDB

«قبل الفيضان»… رائعة وثائقية جديدة لقناة ناشيونال جيوغرافيك وليوناردو دي كابريو

هديل السمري22 نوفمبر، 2016
الفنان الراحل محمود عبدالعزيز وزوجته بوسي شلبي، في حفل افتتاح مهرجان دبي السينمائي، ديسمبر 2012- رويترز

مهرجان القاهرة السينمائي ينطلق الليلة ويهدي دورته إلى “الساحر”

أصوات مصرية15 نوفمبر، 2016
14463241_10154961623202289_8176077139969131321_n

ثلاث مشاهد مكثفة.. عن الحب

محمد السلاموني1 أكتوبر، 2016
مسجد بلال في فيللة،

بيع أول مجموعة لصور سياحية في مصر بعد 170 عامًا

شيرين عمر27 سبتمبر، 2016
saudiarabiagrungyflagbythink0-1

تحت المايكروسكوب: الوهابية ودولتيهم السعوديتين .. الأصل والفصل

عمر محيسن22 سبتمبر، 2016

شوراع مصر هي شبكة اخبارية اعلامية مصرية شابة و مستقلة تهدف اساسا الي امداد القاريء بتصورات بديلة و مختلفة للاحداث في مصر و الشرق الاوسط , و لخلق منصات للتواصل الاجتماعي بين القراء لاستكشاف و مناقشة القضايا المختلفة التي تؤثر علي المنطقة . و شوارع مصر باللغة العربية تاتي تحت مظلة شبكة اعلامية تضم باللغة الانجليزية كل من شوارع مصر و شوارع لبنان و اخيرا شوارع اللاجئين. و تعد تلك الشبكة مصدرا موثوقا لعدد كبير من وسائل الاعلام العالمية نظرا لما تتمتع به من مصداقية و استقلالية اضافة الي تميزها من جيث تواصلها الدائم و المباشر مع قرائها من مختلف الاتجاهات و الجنسيات.

© 2016 ES Media UG. All Rights Reserved