رأي

أفلام هوليوود ما بين عرض الواقع والتجميل السياسي

أفلام هوليوود ما بين عرض الواقع والتجميل السياسي

لقطة من فيلم (The Green Zone)

لقطة من فيلم (The Green Zone)

دائمًا ما تُنتقد الولايات المتحدة الأمريكية، في البلاد العربية بشكل أخص، على زخرفتها الزائدة لسياساتها الخارجية والداخلية في الأفلام، وإظهار قراراتها السياسية في أسمى أشكال الحكمة والمراعاة، وذلك باعتبار صناعة الأفلام الأمريكية هي إحدى الوسائل للدعاية السياسية للبلد؛ إلا أنه وسط التملق الجاف والمعتاد الذي تقدمه السينما الأمريكية، تجد أحيانًا – أو ربما نادرًا بعضًا من هذه الأفلام التي تخرج عن الإطار المألوف لتُظهر للعالم حقيقة بعض مما تخفيه أمريكا في جعبتها وبعيدًا عن الأعين.

تتجلى هذه النظرية بشكل كبير في فيلم المنطقة الخضراءأو The Green Zone للمخرج بول غرينغراس وبطولة مات ديمون وهو الفيلم السياسي الحربي الذي يوجه أصابع الاتهام لأمريكا ويُظهر أكذوبة أسلحة الدمار الشامل التي ابتدعتها وكالة الاستخبارات الأمريكية لتبرير حرب العراق، والهدف – الخفي آنذاك – ورائها وهو بحث الولايات المتحدة عن النفط في المنطقة. وقد اعتبرت بعض الآراء الأمريكية بطبيعة الحال الفيلم تشهيرًا بأمريكا وحربها على العراق.

ونجد أيضًا فيلم إخوةأو Brothers للمخرج جيم شريدان والذي يقوم ببطولته كلًا من توبي ماغواير وجايك جيلنهال وناتالي بورتمان والذي يُعد مثالًا حيًا آخر على ذلك. وعلى الرغم من أن الفيلم مُقتبس في الأصل عن فيلم دنماركي، إلا أنه ركز على الجانب المُظلم في الحروب الأمريكية؛ ليُظهر حقيقة ما يعانيه الجنود بعد الحرب ومحاولاتهم للتأقلم من جديد عند العودة إلى الديار، بعد كل ما عانوه أو رأوه أو اضطروا إلى القيام به قهرًا من أجل النجاة (ماغواير في الفيلم يقوم بدور كابتن في المارينز يُضطر إلى قتل إحدى جنوده لينجو)، وهي الحالة التي تسمى اضطراب ما بعد الصدمة PTSD ” والتي يواجهها الجنود العائدون من الحروب.

ولا يُعتبر فيلم إخوةمغالاة عن الواقع، حيث يوجد الكثير من الحوادث على أرض الواقع في الولايات المتحدة التي تعكس فحوى الفيلم وما يعانيه المحاربون القدامى من صعوبة التأقلم في الحياة الطبيعية مجددًا، والتي كثيرًا ما تؤدي إلى التشرد أو اللجوء إلى الإنتحار.

ولكن تظل مثل هذه الأفلام مجرد استثناء، وتبقى القاعدة هي المبالغة الزائدة القائمة في الأفلام السياسية أو أفلام الحروب، وتجميل الأفعال الأمريكية بطرق غير مباشرة في الأفلام ما بين عبارات عابرة على ألسنة الأبطال أو مشاهد تمثل إسقاطات معينة، حيث تقوم أغلبها على المغالاة في البطولة الأمريكية وإنقاذ العالم وحماية البشرية من جذور الإرهاب المُتغلل في أعماق المجتمعات، وقد أصبح المُشاهد – في العالم العربي على وجه الخصوص مُعتادًا على وجودها وقد ينحوعن مشاهدة أفلام بعينها لما تحمله من إسقاطات مباشرة وصريحة عن السياسة الأمريكية؛ كفيلم القناص الأمريكيأو American Sniper للمخرج كلينت إيست وود والممثل برادلي كوبر والذي يُعد احتفالًا بثقافة القتل وسط صفوف الجنود الأمريكان وتصوير القناص الأمريكي في الحروب كبطل شعبي ينبغي ترميزه أو الاحتفاء به. وبالفعل فقد حاز الفيلم على شعبية هائلة في الولايات المتحدة وأكثر من جائزة أوسكار.

رغم كل ما سبق، لا يملك أحد القدرة على تغيير نظرة أو ترجمة صناعة أفلام هوليوود للواقع الذي تراه، ولذا فالحل يكمن في أن تجد صناعة الأفلام الأمريكية نظيرها في العالم العربي الذي يُظهر الحقائق من الجانب الآخر لتتساوى الموازين ولو قليلًا، أو على الأقل حتى لا يمل المشاهد في العالم العربي والغربي من الشجاعة الأمريكية التي لا تنتهي. إلا أنه حتى تظهر مثل هذه الأفلام، سيضطر المشاهد في العالم العربي تحمل مثل هذه الأفلام السياسية والحربية ذات الطابع الواحد، ونظل نأمل في المزيد من الأفلام ذات النظرة الموضوعية.

رأي

هديل السمري هي كاتبة وناقدة أفلام في موقع شوارع مصر، كما تعمل أيضًا كمسئولة علاقات عامة بشركة "بي أو دي مصر"، لدى هديل أكثر من 3 سنوات خبرة في مجال العلاقات العامة والكتابة الفنية والصحفية والترجمة وقد عملت سابقًا ككاتبة بجريدة الدستور الإلكترونية في مجالي الرياضة والفن وبعدد من شركات العلاقات العامة، تهوى هديل كتابة القصص القصيرة والشعر وسيناريوهات الأفلام والنقد السينمائي للأفلام العالمية.

More in رأي

قوات الأمن تلقي القبض على عدد من الشبان في مظاهرة سابقة - رويترز

عقيدة الأمن في مصر

شوارع مصر5 يناير، 2017
fidel-castro-turned-90-on-saturday-so-cubans-made-him-a-90-meter-long-cigar

عذرًا فيدل.. اللي مايعرفك يجهلك

عمر محيسن26 نوفمبر، 2016
مهند إيهاب - المصدر: صفحته على فيس بوك

مهند إيهاب.. 93٪ سرطان، 100٪ حرية

محمد ثروت4 أكتوبر، 2016
909711d0c18ded3774e248afe29c029c

نسوا الدُرة وشيعوا بيريز و«كله عمل من بَنها»

عمر محيسن30 سبتمبر، 2016
مشهد من فيلم «The Purge»

«التطهير» .. 12 ساعة خيال في أمريكا وواقع مصري على مدار العام

عمر محيسن24 سبتمبر، 2016
14390895_10157589448630691_3709270641951540381_n

الاحتياج للموت

مصطفى الأعصر23 سبتمبر، 2016
14182689_10157247198550018_820885272_n

ثورة البطون الجائعة

محمد ثروت3 سبتمبر، 2016
رسم: إبراهيم بهاء الدين

مثلث پرمودا

إبراهيم بهاء الدين29 أغسطس، 2016

شوراع مصر هي شبكة اخبارية اعلامية مصرية شابة و مستقلة تهدف اساسا الي امداد القاريء بتصورات بديلة و مختلفة للاحداث في مصر و الشرق الاوسط , و لخلق منصات للتواصل الاجتماعي بين القراء لاستكشاف و مناقشة القضايا المختلفة التي تؤثر علي المنطقة . و شوارع مصر باللغة العربية تاتي تحت مظلة شبكة اعلامية تضم باللغة الانجليزية كل من شوارع مصر و شوارع لبنان و اخيرا شوارع اللاجئين. و تعد تلك الشبكة مصدرا موثوقا لعدد كبير من وسائل الاعلام العالمية نظرا لما تتمتع به من مصداقية و استقلالية اضافة الي تميزها من جيث تواصلها الدائم و المباشر مع قرائها من مختلف الاتجاهات و الجنسيات.

© 2016 ES Media UG. All Rights Reserved