أدب وثقافة

التوقف الإبداعي علينا حق

التوقف الإبداعي علينا حق

رسم: آلاء عادل

رسم: آلاء عادل

أخرج حفنة الورق من درج مكتبه، ثم أزاح الورقة الأولى المزخرفة بالأتربة بعيدًا، ليفسح المجال للَمَعَان أختها، ثم استل قلمه وجلس يملق الورقة بنظرات مرتابة، حتى وضع أول نقطة من حبرٍ على الورق ليرسم كلماتٍ لم تعجبه، فيسحب قلمه على الكلمات عائدًا لبداية السطر، ثم يجلس هادئًا يحملق في الورقة لساعات.
كحال صديقنا هنا، يأتي دائمًا على الكاتب أيامًا، أبعدها الله عنا، يترفع فيها عقله الباطن عن الإنتاج، وتضْمر جُل العواطف التي قد يستوحى منها أيًا من كلماته، فيُشَل قلمه، ولا يعدوا في تلال الورق البيضاء كسابق عهده، فيجد الكاتب نفسه أصم العزيمة، أبكم الإبدع.
إذًا فما هي مسببات هذه الحالة كي نتجنبها؟ .. أعذرني عزيزي القاريء، فلست بمخادع! فحالة التوقف الإبداعي «علينا حَق»، وإن لم تقابل إحدى مسبباتها النفسية، فستقابل مسبباتها الجسدية بالتأكيد.
فتقول الباحثة وطبيبة الأعصاب، أليس فلاهيرتي، إن التوقف الإبداعي غالبًا ما يكون مقرونًا بالنشاط الدماغي، على وجه التحديد  عندما تنشط مناطق معينة من الدماغ أثناء العمل الإبداعي، فإذا كان الكاتب يواجه حالة توقف إبداعي يمكن أن نرجع هذا أن تلك المناطق ليست نشطة. كذلك الإرهاق وقلة النوم، وبعض الأمراض مثل السكري و قصور الغدة الدرقية، يتسببون في حالة من عدم التركيز، المُهيء الأول للتوقف الإبداعي.
أما المسببات النفسية فحدث ولا حرج، ويظل يتربع علي عرش هذه المسببات السبب الأعظم، الاكتئاب، فيولد للمبدع الكثير من المشاكل مثل التشتت ونقص حاد في الشغف، وربما بعض الإحباط متلازمًا مع توقف الإلهام. وقد يصبح الملل أيضًا خطرًا فيولد للكاتب إحساس بتبلد الفكر.
والعمل؟!
مبدأيًا، لا وجود للكمال، فلا تبحث عنه في كتابتك. خُذ قسطًا من الراحة والنوم العميق لتجديد الهمة والنشاط، اللتان غالبًا ما تكونا قد أرهقن بفعل فاعل. ولا مانع من التوقف عن الكتابة وقراءة بعض النصوص كنوع من التغيير، فالتغيير هو الحل الأمثل للتوقف الإبداعي، فلا ضرر من تغيير البيئة المحيطة، فضلًا من الروتين المزعج.
كل هذه التصرفات سوف تحفذ العقل الباطن بدوره لتغيير حالته، وهو المطلوب. ولا بأس لدي في الكشف عن السر المعلن، الكافيين. فالمعروف أن الكافيين محفذ طبيعي للدماغ ووعيها، فلا تبخلوا على أنفسكم بجرعة من الكافيين المتمثل في أبهى صور القهوة التركية.
أراح صاحبنا القلم في قلب الورق، وقام بعد أن نفث الهواء ممتعضًا، وأراح جسده في قلب سريره، ليقوم بعدها بساعات غير معلومة، فيستنتج أنه الصباح الباكر من أشعة الشمس الحنونة، فيتزين في أبهى حُلته، وينطلق في طريقه إلى مقهاه المفضل. يمر على أحد الباعة، فيبتاع قلمًا جديدًا ودفترًا من الأوراق الفاخرة، ولا ينسى أن يشبع غريزة الجوع لديه بـشقتين من مخدر الفول، يقتنصهما من بين الزحام المرعب في طريقه، ليتلذذ بهما بعد أن استقر على طاولة هادئة، فيجلب له القهوجي فنجانًا من القهوة وكوبًا من الماء البارد، فيروي ظمأ جسده، ويروي رفات روحه، ويخرج القلم والورقة ليكتب:
“قلمي حصانٌ أهوج، إذا أمسكتُ له اللجام ذَبُل وانطوى، وبكى بصمت مفجع.. يأن قلبي لصمتك، وقد اعتدت منك الصهيل، فيا قلمي لا تصمت، طِر على الورق وحلق، فصمتك موتٌ للإبداع في الحياة، ولا حياة إذا نضب منها الإبداع”

أدب وثقافة

طالب بكلية إعلام (MSA)، عملت كمحرر صحفي بمواقع إخبارية مثل جريدة صوت الأمة، ووكالة أنباء أونا. لي عدة مقالات منشورة بمواقع مثل زائد 18 وقل. رسمت كاريكاتير لشبكة شفاف

More in أدب وثقافة

البوستر الخاص بالأمسية

ماتأخرناش: أمسية شعرية غنائية جديدة للشاعر أحمد حداد

شوارع مصر4 يناير، 2017
المفكر محمد أسد

من اليهودية إلي الإسلام.. رحلة المفكر والرحالة الأوروبي محمد أسد

شيرين عمر9 ديسمبر، 2016
دعاء العدل

اختيار دعاء العدل ضمن قائمة النساء الأكثر تأثيرا لعام 2016

أصوات مصرية23 نوفمبر، 2016
البوستر الدعائي للفيلم - المصدر: IMDB

«قبل الفيضان»… رائعة وثائقية جديدة لقناة ناشيونال جيوغرافيك وليوناردو دي كابريو

هديل السمري22 نوفمبر، 2016
الفنان الراحل محمود عبدالعزيز وزوجته بوسي شلبي، في حفل افتتاح مهرجان دبي السينمائي، ديسمبر 2012- رويترز

مهرجان القاهرة السينمائي ينطلق الليلة ويهدي دورته إلى “الساحر”

أصوات مصرية15 نوفمبر، 2016
14463241_10154961623202289_8176077139969131321_n

ثلاث مشاهد مكثفة.. عن الحب

محمد السلاموني1 أكتوبر، 2016
مسجد بلال في فيللة،

بيع أول مجموعة لصور سياحية في مصر بعد 170 عامًا

شيرين عمر27 سبتمبر، 2016
saudiarabiagrungyflagbythink0-1

تحت المايكروسكوب: الوهابية ودولتيهم السعوديتين .. الأصل والفصل

عمر محيسن22 سبتمبر، 2016

شوراع مصر هي شبكة اخبارية اعلامية مصرية شابة و مستقلة تهدف اساسا الي امداد القاريء بتصورات بديلة و مختلفة للاحداث في مصر و الشرق الاوسط , و لخلق منصات للتواصل الاجتماعي بين القراء لاستكشاف و مناقشة القضايا المختلفة التي تؤثر علي المنطقة . و شوارع مصر باللغة العربية تاتي تحت مظلة شبكة اعلامية تضم باللغة الانجليزية كل من شوارع مصر و شوارع لبنان و اخيرا شوارع اللاجئين. و تعد تلك الشبكة مصدرا موثوقا لعدد كبير من وسائل الاعلام العالمية نظرا لما تتمتع به من مصداقية و استقلالية اضافة الي تميزها من جيث تواصلها الدائم و المباشر مع قرائها من مختلف الاتجاهات و الجنسيات.

© 2016 ES Media UG. All Rights Reserved