رأي

ثورة البطون الجائعة

ثورة البطون الجائعة

14182689_10157247198550018_820885272_n

عندما تنتهي قدرة البشر على استيعاب ما يحدث لهم، وتأتي مرحلة محددة في الحياة تقرر فيها أن ترفض وتعبّر عن رفضك، وقتها تقوم الثورات. فالشعوب تثور لأسبابٍ عدة أغلبها تكون نتاج عن ظلم وقهر واستبداد يمارسه النظام على المحكومين من دون أي وجه حق، ومن دون أن يعطيهم فرصة حتى للتعبير عن إرادتهم في التغيير.
كل الثورات تضع النظام الحاكم تحت ضغطٍ وخطرٍ كبير؛ فإما أن ينصاع لمطالب الشعب، أو يتخذ قرارات غير مؤثرة لإسكاته ولو مؤقتاً، أو يلجأ للحل السريع وهو قتلهم. ولكن، أكثر ما يثير غضب الشعوب ويجعلهم أكثر جرأة على تحدّي السلاح؟ هو الفقر لا غيره، فالبطون الجائعة لا تهاب شيئَا.

هناك أنظمة سياسية تمارس القمع بكل صوره المختلفة، ولكن في نفس الوقت، تضمن امتلاء افواه شعوبها بالطعام لكي لا تعطي لهم فرصة لأن يتحدثوا في أي شئ يخص الدولة وسياساتها؛ وهناك أنظمة آخرى تمارس أيضاً القمع بأشد الطرق الممكنة، ولكنّها لا توفّر احتياجات شعوبها اليومية، فقط ليعيش، وتريد منه ألّا يتكلم وألّا يشكو، ويرضى بالذُل وهو مبتسماً؛ ولكنهم لا يُدركون أن الشعور بالجوع يخلق وحوشاً بداخل من يتضورون جوعاً. وهنا يأتي دور ثورة الجياع.

بدأ الشعب في فنزويلا في الأيام والأسابيع الماضية، كمثال بسيط، النزول في الشارع غضباً لعدم توافر الطعام الكافي لهم بالإضافة إلى زيادة في الأسعار نتيجة الفساد السياسي المنتشر. الخطير في الأمر أن الشعب الفنزويلي لم يتجه إلى الشارع للمطالبة بشئ، ولكن، في مدينة كيومانا، اتجهت البطون إلى محلات الطعام الكبيرة وفتحوها بالقوة وبدأوا في سرقة أي شئ في الداخل صالح للمضغ. هذا بالطبع حدث مع وجود جرحى وقتلى خلال هذه المظاهرات العنيفة. 87% من الشعب الفنزويلي قالوا أنهم ليس لديهم المال الكافي لشراء الطعام الذي أصبح كله باهظ الثمن.

وعندما ترى أولادك يقتلهم الجوع، فستفعل أي شئ لأجل رغيف خبزٍ واحد وهذا ما يغفل عنه من وراء المناصب السياسية.

عام 1989، في الأرجنتين، قامت احتجاجات عديدة بسبب قلة الطعام والتضخم. قُتل خلال هذه الاحتجاجات عشرة أشخاص وتم تدمير المئات من محلات الطعام، واعتقل حوالي 1500 متظاهر بسبب الخراب الذي تركوه خلفهم.

14193796_10157247198235018_987979481_n

في الهند، حدث تضخم في أسعار الطعام عام 2009، وقٌبِل هذا الارتفاع بمظاهرات عنيفة جداً. أما في عام 2010، في موزمبيق، عادت مظاهرات من أجل الطعام والتي قد بدأت قبل ذلك بثلاثة أعوام؛ وقتها، الحكومة الموزمبيقية قررت زيادة سعر الخُبز 30% ولهذا اندلعت مظاهرات توفى فيها ثماني أشخاص واستمرت لمدة يومين.

ففي عدم وجود طعام كافي للعيش، لن يمكن أن تُخرس الشعوب لكثير من الوقت. فاحذر من ثورة الجياع.

رأي

نبذة: مصري متخرج من جامعة تكساس تك (Texas Tech) بالولايات المتحدة الاميريكية قسم علوم سياسية. كاتب و شاعر. شغوف بحقوق الانسان. مواليد ابريل ١٩٩١.

More in رأي

قوات الأمن تلقي القبض على عدد من الشبان في مظاهرة سابقة - رويترز

عقيدة الأمن في مصر

شوارع مصر5 يناير، 2017
fidel-castro-turned-90-on-saturday-so-cubans-made-him-a-90-meter-long-cigar

عذرًا فيدل.. اللي مايعرفك يجهلك

عمر محيسن26 نوفمبر، 2016
مهند إيهاب - المصدر: صفحته على فيس بوك

مهند إيهاب.. 93٪ سرطان، 100٪ حرية

محمد ثروت4 أكتوبر، 2016
909711d0c18ded3774e248afe29c029c

نسوا الدُرة وشيعوا بيريز و«كله عمل من بَنها»

عمر محيسن30 سبتمبر، 2016
مشهد من فيلم «The Purge»

«التطهير» .. 12 ساعة خيال في أمريكا وواقع مصري على مدار العام

عمر محيسن24 سبتمبر، 2016
14390895_10157589448630691_3709270641951540381_n

الاحتياج للموت

مصطفى الأعصر23 سبتمبر، 2016
لقطة من فيلم (The Green Zone)

أفلام هوليوود ما بين عرض الواقع والتجميل السياسي

هديل السمري29 أغسطس، 2016
رسم: إبراهيم بهاء الدين

مثلث پرمودا

إبراهيم بهاء الدين29 أغسطس، 2016

شوراع مصر هي شبكة اخبارية اعلامية مصرية شابة و مستقلة تهدف اساسا الي امداد القاريء بتصورات بديلة و مختلفة للاحداث في مصر و الشرق الاوسط , و لخلق منصات للتواصل الاجتماعي بين القراء لاستكشاف و مناقشة القضايا المختلفة التي تؤثر علي المنطقة . و شوارع مصر باللغة العربية تاتي تحت مظلة شبكة اعلامية تضم باللغة الانجليزية كل من شوارع مصر و شوارع لبنان و اخيرا شوارع اللاجئين. و تعد تلك الشبكة مصدرا موثوقا لعدد كبير من وسائل الاعلام العالمية نظرا لما تتمتع به من مصداقية و استقلالية اضافة الي تميزها من جيث تواصلها الدائم و المباشر مع قرائها من مختلف الاتجاهات و الجنسيات.

© 2016 ES Media UG. All Rights Reserved