أدب وثقافة

الموسيقى الهندية الكلاسيكية.. صوتٌ من الماضي لمخاطبة الروح

الموسيقى الهندية الكلاسيكية.. صوتٌ من الماضي لمخاطبة الروح

12249693_909635682456851_2776807597815205887_n

لطالما كانت الموسيقى إحدى الطرق التي استخدمها الإنسان لمخاطبة الروح البشرية، ولطالما اشتهر القطر الهندي بحضارته العريقة، وحين تمتزج عراقة التاريخ مع حديث الأرواح ينتج للحضارة البشرية كنز من الموسيقى الأكثر زهوًا في التاريخ.

فالموسيقى الهندية الكلاسيكية تعتبر من الأكثر تعقيدًا على مستوى العالم، حيث أنها تعتمد على الكثير من القوانين لكي تخرج في شكلها اللأصيل، بل وتعتمد أيضًا على الحالة النفسية للعازف، والبيئة المحيطة به، فهذه الموسيقى تعتمد في المقام الأول على الروحانيات.

11-300x118

المعتقد الهندي في أصل النغمات

قد نكون على علم بأسماء النغمات الرئيسية في الموسيقى، والتي يعرفها الكل بـ«دو- ري- مي- فا- صول- لا- سي» ، وتستخدم هذه الرموز في شتى بقاع الأرض، ولكن يظل الموسيقي الهندي يحتفظ برموزه الخاصة في الموسيقى، فتسمى بالهندية: «سا – ري – جا – ما – با – دها – ني».

ويُعتقد أن كلًا من النغمات السبع قد استخلص من سبع أصوات في الطبيعة، فـ«سا» تأتي من صوت الطاووس، و«ري» تأتي من صوت طائر القبرة، بينما «جا» تأتي من صوت الماعز، و«ما» من صوت طائر البلشون «مالك الحزين»، أما «با» فتأتي من صوت طائر العندليب، و«دها» تأتي من صوت الحصان، وأخيرًا «ني»، وتأتي من صوت الفيل.

a620149_gal_20160906133041

شيفكومار شارما، السنتور – ذاكر حسين، الطبلة

كما يراعي العازف الهندي امتزاج الألوان في خياله كما امتزاج الأصوات في أذنه، فحسب المعتقد الهندي، تمثل كل نغمة لونًا معينًا في الطبيعة، فـ«سا» تمثل لون ورق زهرة اللوتس، و«ري» تمثل اللون الأحمر، بينما تمثل «جا» اللون الذهبي، وتمثل «ما» لون بدرة معدن الكوندان، أما «با» فتمثل اللون الأسود، و تمثل «دها» اللون الأصفر، وأخيرًا «ني» والتي تمثل كل هذه الألوان مجتمعة.

“الراجا” .. قلب الموسيقى

تُبنى المقطوعة الموسيقية الهندية على نَظم بعض النغمات بقواعد معينة، من اختيار نغمات دون شقيقاتها، او حتى في طريقة رصف النغمات بجانب بعضهن البعض، وهذه القوانين تكمن بين جنبات الـ«راجا».

فحسبما يقول رافي شانكار، أسطورة الموسيقة الهندي، وعازف آلة السيتار، إن الراجا ليست نطاق نغمي «scale»، أو لحنًا موسيقيًا، بل هي حالة خاصة من امتزاج النغمات بطريقة معينة صعودًا وهبوطًا على نغمات السُلم، ولكل راجا صوتها المميز، ومشاعرها الخاصة.

ravi-shankar-4_2425228k

رافي شانكار

كما يوضح أيضًا شانكار، الرجل الأخير من جيل العظماء، والذي تتلمذ على يد الموسيقي الهندي الأعظم، بابا علاء الدين خان، في أحد اللقاءات مع التليفزيون الأمريكي، في واحدة من الجولات العديدة التي يقوم بها لينشر هذه الثقافة حول العالم، أن أعداد الراجات تكاد تكون لا نهائية، وأن الإنسان يحتاج عمرًا كاملًا لكي يلم بكل الراجات، ولن يكفيه.

 

قُل لي كم الساعة .. أقول لك ماذا تسمع

تتفاعل الموسيقى الهندية الكلاسيكية مع المشاعر بشكل مريب للوهلة الأولى، لدرجة أن نظام تصنيف الراجات يعتمد على مشاعر الإنسان خلال الأوقات المختلفة، سواء خلال اليوم الواحد، أو خلال فصول السنة.

فتصنف الراجات على حسب التوقيت، فتقسم إلى  ثمانية أقسام تسمى بالـ«براهار»، حيث يتكون كل «براهار» من ثلاث ساعات، فيبدأ الـ«براهار» الأول من الساعة الثالثة صباحًا وحتى السادسة صباحًا، و ينتهي اليوم بالـ«براهار» الثامن من الساعة الثانية عشر منتصف الليل وحتى الثالثة صباحًا ليتم الأربع وعشرون ساعة.

ويلاحظ بشكل تقشعر له الأبدان، أن الراجات التي تعزف في أوقات الصباح، كراجا «أهير بـهايرافي» مثلًا، تحتضنك بنغمات تكاد تشتم رائحة الصباح فيها.

أمجد على خان على آلة السارود و سوكهويندر سينج على الطبلة

 

بينما حين تسمع راجا «بايراجي» خاصة الصباح الباكر تشعرك وكأنك ترى شروق الشمس ولسعات الهواء البارد تخبط جبينك.

غناء ديفكي

أما فترة الظهيرة فلا خير من تمثلها إلا راجا «مادهوفانتي» التي تشعرك بلسعات الشمس الحارقة، وصخب المدينة من حولك في وقت عنفوانها.

برافين جادكهيندي على آلة البانسَيوري

وفي عذوبة الليل لا تجد أفضل من راجا «يمان» لتضفي عليك برومانسيتها الساحرة.

سلطان خان على آلة السارانجي

 

الغوص في بحر الموسيقى الهندية رحلة شيقة لن تندم أبدًا على خوضها، فهي رحله لأعماق أعماق النفس لتغذيها بنغمات من الخيال الواقعي الذيذ. وأكاد أجزم أن مولانا جلال الدين الرومي حين قال: “الموسيقى صوت أزيز أبواب الجنة”، كان يقصد الموسيقى الهندية الكلاسيكية. فاصنع لنفسك معروفًا وانطلق سابحًا في عالمها، لعلي ألقاك على أحد شطئانها.

blink_vilayat01_1814853g

بسم الله خان، شيهناي – فيلآيات خان، سيتار

 

 

أدب وثقافة

طالب بكلية إعلام (MSA)، عملت كمحرر صحفي بمواقع إخبارية مثل جريدة صوت الأمة، ووكالة أنباء أونا. لي عدة مقالات منشورة بمواقع مثل زائد 18 وقل. رسمت كاريكاتير لشبكة شفاف

More in أدب وثقافة

البوستر الخاص بالأمسية

ماتأخرناش: أمسية شعرية غنائية جديدة للشاعر أحمد حداد

شوارع مصر4 يناير، 2017
المفكر محمد أسد

من اليهودية إلي الإسلام.. رحلة المفكر والرحالة الأوروبي محمد أسد

شيرين عمر9 ديسمبر، 2016
دعاء العدل

اختيار دعاء العدل ضمن قائمة النساء الأكثر تأثيرا لعام 2016

أصوات مصرية23 نوفمبر، 2016
البوستر الدعائي للفيلم - المصدر: IMDB

«قبل الفيضان»… رائعة وثائقية جديدة لقناة ناشيونال جيوغرافيك وليوناردو دي كابريو

هديل السمري22 نوفمبر، 2016
الفنان الراحل محمود عبدالعزيز وزوجته بوسي شلبي، في حفل افتتاح مهرجان دبي السينمائي، ديسمبر 2012- رويترز

مهرجان القاهرة السينمائي ينطلق الليلة ويهدي دورته إلى “الساحر”

أصوات مصرية15 نوفمبر، 2016
14463241_10154961623202289_8176077139969131321_n

ثلاث مشاهد مكثفة.. عن الحب

محمد السلاموني1 أكتوبر، 2016
مسجد بلال في فيللة،

بيع أول مجموعة لصور سياحية في مصر بعد 170 عامًا

شيرين عمر27 سبتمبر، 2016
saudiarabiagrungyflagbythink0-1

تحت المايكروسكوب: الوهابية ودولتيهم السعوديتين .. الأصل والفصل

عمر محيسن22 سبتمبر، 2016

شوراع مصر هي شبكة اخبارية اعلامية مصرية شابة و مستقلة تهدف اساسا الي امداد القاريء بتصورات بديلة و مختلفة للاحداث في مصر و الشرق الاوسط , و لخلق منصات للتواصل الاجتماعي بين القراء لاستكشاف و مناقشة القضايا المختلفة التي تؤثر علي المنطقة . و شوارع مصر باللغة العربية تاتي تحت مظلة شبكة اعلامية تضم باللغة الانجليزية كل من شوارع مصر و شوارع لبنان و اخيرا شوارع اللاجئين. و تعد تلك الشبكة مصدرا موثوقا لعدد كبير من وسائل الاعلام العالمية نظرا لما تتمتع به من مصداقية و استقلالية اضافة الي تميزها من جيث تواصلها الدائم و المباشر مع قرائها من مختلف الاتجاهات و الجنسيات.

© 2016 ES Media UG. All Rights Reserved