رياضة

الطبيعة البرازيلية القاتلة وتعليمات ساكي

الطبيعة البرازيلية القاتلة وتعليمات ساكي

مباراة الأمس بين برشلونة وأتليتكو مدريد

مباراة الأمس بين برشلونة وأتليتكو مدريد

كتب: أحمد عز الدين

انتهت المباراة الأقوى في الليجا حتى الأن، اللقاء الذي كان ينتظره العديد من الأنصار، برشلونة وأتلتيكو مدريد، جماعة السيطرة على الكرة بالتمريرات وجماعة الدفاع المشهورين في لغة لعبتنا بـ”أضرب وأجري”. مباراة طيبة للغاية وخرجنا منها بملاحظات تكتيكية كثيرة من هنا ومن هناك، حيث إن التعادل الإيجابي بهدف لكل فريق لم يكن بالسهل إطلاقاً خاصة بعد الكم الكبير من الفرص التي تم التعامل معها بطريقة غريبة سواء من مهاجمي الفريق الكتالوني أو الروخي بلانكوس العاصمي.
طبيعة اللاعب البرازيلي منذ أن عرفناه وهي معروفة للغاية، الكره للنضج، الاستمرار على الفطرة المتناهية التي ينجم عنها إصابات وإعتزال مبكر كاللاعب المصري تقريباً، بالأمس حرص نيمار على التسبب في وعكة صحية لكافة مشجعي كرة القدم لكن كيف؟ فريق عنيد مثل أتلتيكو مدريد منظم دفاعياً وهجومياً، الجميع يتحرج بنظام، الخطوط متقاربة بالكامل، 4-5-1 تتحول إلى 4-4-1-1 أي أن هناك كثافة قانلة في وسط الملعب وفي ظل تلك الكثافة يأتي نيمار ليقف على الكرة وسط ثلاثة لاعبين من المنافس محاولاً المرور بمرواغات صعبة مملة قاتلة لرتم اللقاء ولا يأتي منها إلا الفشل بسبب خشونة وقوة مدافعي ولاعبي وسط الروخي، نيمار لم يدرك أن فريقه الذي يملك ميسي، سواريز، إنيستا، وهو قد قتلوا على يد التنظيم الدفاعي أمس وتم تقييدهم بشكل رائع، لذلك فالتغيير مطلوب يا عم نيمار الله يرضى عليك.
شيء أخر يخص برشلونة لا يقل أهمية هن الكارثة التي قام بها نيمار، وهي فطرية لويس إنريكي الغريبة بل المستفزة، ‏أي فريق كرة قدم في العالم يواجه “كماشة” في عمق الملعب ويتم غلق المنافذ عليه يذهب بشكل طبيعي للأجناب، لكن مع “لوتشو” الأمر مختلف تماماً! للمرة ليس الأولى يرى إنريكي ذلك ولا يستند على الأطراف ولا يعتمد عليها نهائياً حتى انتهت بدنياً بسبب مجهود اللقاء.
بعيداً عن برشلونة، ومع دييجو سيميوني الذي قدم مباراة تكتيكية طيبة للغاية، نعود للخلف قليلاً ونتذكر كلمات العظيم الإيطالي أريجو ساكي قائد الثورة الميلانية، صاحب متجر الجلود الشهير عندما قال: “يجب أن لا تتخطى المسافة بين خط الدفاع والهجوم أكثر من 25 متراً وإلا ستحدث كارثة سينتج عنها فراغات واسعة في الملعب”.. شاهدنا تلك الكلمات فعلياً مع ميلان، تحديداً مع فان باستن وباريزي والمسافة التي لم تتعدى الـ25 متراً بينهما، في مباراة الأمس عاد التاريخ نفسه وشاهدنا المسافة بين جودين وجريزمان.

img_7927
على أي حال مباراة ممتعة انتهت بنتيجة عادلة للفريقين، ولنا في البقية كلمات كثيرة..

رياضة

More in رياضة

منتخب مصر لكرة القدم - صورة من الموقع الرسمي للتلفزيون المصري

مباراة مصر وغانا اليوم.. لقاء الثأر على طريق مونديال روسيا

أصوات مصرية13 نوفمبر، 2016
جانب من مباراة الزمالك وصن داونز بالإسكندرية 23 أكتوبر 2016 - صورة لأصوات مصرية

مدرب صن داونز: الزمالك يضم عناصر قوية..وشعرت بالخوف من تأثير جماهيره

أصوات مصرية24 أكتوبر، 2016
هيكتور كوبر المدير الفني للمنتخب المصري

فوز رائع.. لكن هناك كوارث تكتيكية لابد من محوها!

شوارع مصر10 أكتوبر، 2016
نور الشربيني المصنفة الأولى عالميًا

5 مصريات ضمن أفضل 10 لاعبات اسكواش في العالم

أسامة أبوالوفا7 أكتوبر، 2016
محمد الشوربجي المصنف الأول عالميًا

لأول مرة في التاريخ.. 7 مصريين ضمن أفضل 10 لاعبين في العالم

أسامة أبوالوفا2 أكتوبر، 2016
دييجو سيميوني

فيرجسون وسيميوني.. في حب الـ 4-4-2

شوارع مصر2 أكتوبر، 2016
img_7945

قمة الثلاثاء.. بين طموح زيدان وحماس توخيل

شوارع مصر26 سبتمبر، 2016
img_7924

ثورة “الباك3” في برشلونة.. بين اللعب الطولي وتحركات رافينيا

شوارع مصر21 سبتمبر، 2016

شوراع مصر هي شبكة اخبارية اعلامية مصرية شابة و مستقلة تهدف اساسا الي امداد القاريء بتصورات بديلة و مختلفة للاحداث في مصر و الشرق الاوسط , و لخلق منصات للتواصل الاجتماعي بين القراء لاستكشاف و مناقشة القضايا المختلفة التي تؤثر علي المنطقة . و شوارع مصر باللغة العربية تاتي تحت مظلة شبكة اعلامية تضم باللغة الانجليزية كل من شوارع مصر و شوارع لبنان و اخيرا شوارع اللاجئين. و تعد تلك الشبكة مصدرا موثوقا لعدد كبير من وسائل الاعلام العالمية نظرا لما تتمتع به من مصداقية و استقلالية اضافة الي تميزها من جيث تواصلها الدائم و المباشر مع قرائها من مختلف الاتجاهات و الجنسيات.

© 2016 ES Media UG. All Rights Reserved