أخبار عالمية

المناظرة الأولى .. «100 دقيقة في نقاط»

المناظرة الأولى .. «100 دقيقة في نقاط»

المصدر: gettyimages

المصدر: gettyimages

بدأت بالثالثة صباح الثلاثاء في جامعة هوفسترا بولاية نيويورك أول مناظرة رئاسية بين المرشحة الديمقراطية، هيلاري كلينتون، ومنافسها الجمهوري، دونالد ترامب، والتي تعد واحدة ضمن ثلاث مناظرات تسبق الانتخابات المقررة في 8 نوفمبر المقبل.
افتتحت المناظرة بعدما قام المرشحان بالتصافح لأول مرة، وبدأت بحديث المرشحين حول الملف الاقتصادي وتحقيق الإزدهار والذي حمل نقاط ساخنة منذ البداية، وإليك أهم ما قالته كلينتون:

المصدر: gettyimages

المصدر: gettyimages

– رفع الحد الأدنى للرواتب ولابد من بناء اقتصاد مفيد للجميع وليس للأقوياء فقط.
– تحقيق المساواة بين الرجل والمرأة
– فرض الضرائب على الأغنياء، والعمل على دعم الطبقة المتوسطة.
– وافقت على توقيع اتفاقية التجارة الحرة «نافتا».
– صرحت بأن ترامب ضد فرض الضرائب لحماية عائلته.
– رفضت تخفيض الضرائب معللة ذلك بأنه يضر بالبلاد، ونوهت بأن ترامب بدأ حياته باقتراض 40 مليون دولار من والده.
– قالت إن السؤال الرئيسي في هذه الانتخابات حقًا هو أي نوعية من البلدان نرغب أن نكون؟ وأي نوع للمستقبل سنبنيه معًا.
– وجهت رسالة للمواطنين قائلة يجب أن تحكموا علينا، من باستطاعته تحمل المسؤوليات الهائلة للرئاسة؟ من بمقدوره تطبيق السياسات التي ستجعل حياتكم أفضل؟
– صرحت بأن ترامب وصف النساء بالكلاب والخنازير.
– أوضحت أن خطط ترامب الاقتصادية ستكون لها تداعيات سلبية.
– أتوقع أنني سأنجح في توفير مليون فرصة عمل.
– اتهمت ترامب بأن استغل موظفيه ولا يقوم بدفع مرتباتهم.

أما ترامب فقال في هذا الملف:
– العمالة تتدفق للولايات المتحدة بغزارة، ويمكنكم رؤية ما تقوم به الصين ببلادنا.
– إيقاف سرقة الوظائف من جانب المكسيكين وخروج الشركات الأميركية خارج البلاد.
– تعهد بتخفيض الضرائب من 35% إلى 15%.
– اتهم هيلاري بأنها تفتقد إلى قوة التحمل
– لماذا لم تسعى كلينتون إلى تصحيح الاتفاقيات مع الدول الأخرى.
– رفض التوقيع على اتفاقية التجارة الحرة «نافتا».
– صرح بأنه تم انفاق 6 مليارات دولار كان من الممكن استخدامهم في تطوير اقتصاد البلاد.
وقام المرشحان بتبادل الاتهامات فيما يخص هذا الملف، حيث قامت كلينتون باتهام ترامب بأنه من إحدى أسباب أزمة الإسكان داخل البلاد، من جانبه وجه ترامب الاتهام إلى كلينتون بأنها إحدى أسباب تفاقم الديون الأميركية بالـ8 سنوات الماضية، إلى جانب اتهام زوجها (الرئيس الأسبق لأميريكا) بأنه قد وقع أسوء اتفاق في تاريخ الولايات المتحدة الأميريكية، لتعلق كلينتون قائلة بأنه يعيش في عالم خاص به.
وتراشقا حول قضيتي البريد الالكتروني والضرائب، حيث قالت كلينتون بأن ترامب يخفي أمورًا ما حول نشر تصريحه الضريبي، فيما وجه ترامب الحديث حول استخدام كلينتون لبريد الكتروني خاص عند توليها وزارة الخارجية الأميركية فيما اعترفت كلينتون بخطأها في هذه القضية، وانتهى الحديث في تلك القضية حينما قال ترامب بأنه سيقوم بنشر تصريحه الضريبي حينما تقوم كلينتون بنشر رسائلها الالكترونية التي قامت بإزالتها.
وبدأت المرحلة الثانية من المناظرة بالحديث حول نهج كلاً من المرشحين في إدارة البلاد، حيث صرحت كلينتون:

– العمل على استعادة العلاقة بين الشرطة الأميركية والمواطنين من خلال القانون.
– تعديل القوانين الجنائية والعمل على الحد من انتشار السلاح.
– مواجهة خطر التفرقة العرقية.
– تكثيف العمل مع الشباب وباقي الطوائف الدينية.
– ترامب قدم صورة سيئة عن الأمريكين الأفارقة.
– ترامب بنى شهرته على أساس عرقي حينما شكك بمكان ميلاد الرئيس أوباما.
– يجب الاهتمام بالأمن الإلكتروني كونه من التحديات الهامة التي يواجهها الرئيس القادم.
من جانبه قال ترامب:

المصدر: gettyimages

المصدر: gettyimages

– اتهم الديمقراطيين بإهمال الأميركين الأفارقة، موضحًا أنهم يعيشون في جحيم.
– العمل على اعادة سيطرة القانون في الشارع الأمريكي.
– أوضح إلى قتل 4 اَلاف شخص في شيكاجو أثناء ولاية أوباما.
– يجب مواجهة المهاجرين الذين يقتلون الناس.
– ضرورة السيطرة على انتشار السلاح.
وانتقلت المناظرة إلى المحور الثالث والذي جاء بعنوان «أمن الولايات المتحدة» حيث تحدث المرشحان عما يتعلق بحماية أمريكا وبعض القضايا الدولية الهامة، فقالت كلينتون:
– اتهمت روسيا بمهاجمة المؤسسات الحكومية الأمريكية الكترونيا.
– عبرت عن صدمتها من دعوة ترامب الرئيس الروسي بوتين لزيارة أمريكا.
– بجب استهداف قيادات داعش كما حدث مع القاعدة.
– يجب دعم العرب في حربهم ضد داعش في سوريا والعراق.
– ترامب قام بإهانة المسلمين.
– جورج بوش هو من اتخذ قرار سحب الجنود من العراق وليس أوباما.
– نجحت في جلب إيران إلى طاولة التفاوض والاتفاق معها.
– نحترم اتفاقنا مع إيران وليس لدينا مشكلة معها.
– ترامب يحمل وجهة نظر مزعجة تجاه الأسلحة النووية.
فيما قال ترامب:
– لا يجب أن تكون أمريكا بمثابة «شرطي العالم» ولا تتقاض ثمن ذلك.
– وجود داعش جاء نتيجة انسحاب جنودنا من العراق.
– داعش تضرب الولايات المتحدة في فضائها الالكتروني.
– لا يوجد أي أدلة تثبت تورط روسيا في مهاجمتنا الكترونيا.
– الاتفاق مع إيران كان خطئًا لأنها كانت تختنق بالعقوبات.
– فقدنا السيطرة على الأمور أثناء فترة حكم أوباما.
– لو قمنا بالسيطرة على النفط في الشرق الأوسط لما استطاعت داعش النمو هكذا.
– يجب على اليابان وألمانيا دفع مقابل حمايتهم والدفاع عنهم.
– روسيا تتفوق على الولايات المتحدة عسكريًا.
– كلينتون لا تملك لياقة منصب رئيس الولايات المتحدة الأميركية.
– كلينتون قامن بنشر إعلانات ذدي مقابل ملايين الدولارات.

أخبار عالمية

كاتب ناشئ، محرر، خريج إعلام ، بنحب السينما والمزيكا، وبنشجع الزمالك وبوكا جونيورز، مغامر، متحرر، أعزب، وماحدش ليه كلمة علينا، شكرًا.

More in أخبار عالمية

قناة بنما

توسيع قناة بنما وبناء نفق عائم .. مشاريع ستغير العالم

شيرين عمر11 يناير، 2017
دونالد ترامب - رويترز

دونالد ترامب رئيسا للولايات المتحدة الأمريكية

أصوات مصرية9 نوفمبر، 2016
جنود إسرائيليون يوجهون أسلحتهم صوب محتجين فلسطينيين خلال اشتباكات في الضفة الغربية يوم 22 يناير كانون الثاني 2016. تصوير: عبد الرحمن يونس - رويترز

الخارجية: «عدم الانحياز» تعلن 2017 عام إنهاء الاحتلال الإسرائيلي لفلسطين

أصوات مصرية18 سبتمبر، 2016
hero-landscape-nemat-shafik_getty

المصرية نعمت شفيق.. أول سيدة تتولى إدارة كلية لندن للاقتصاد

شوارع مصر14 سبتمبر، 2016
أوبك: منظمة الدول المصدرة للبترول

ازدياد الطلب على النفط برغم الظروف الاقتصادية العالمية

شيرين عمر11 سبتمبر، 2016
المصدر: روسيا اليوم

هل ستفقد لندن مكانتها كمركز مالي مهم؟ وما البدائل؟

شيرين عمر9 سبتمبر، 2016
Zaire's President Mobutu Sese Seko leans on his cane during press conference on the South African na..

ذكرى وفاة السيسي «الكونغولي»

احمد رجب حسن7 سبتمبر، 2016
مسلمون في اليونان يصلون صلاة العيد في ملعب السلام والصداقة قرب أثينا لعدم وجود مسجد فيها - المصدر: سكاي نيوز

بعد امتناع دام 150 عاماً..أثينا تبني أول مسجد بها

شيرين عمر7 سبتمبر، 2016

شوراع مصر هي شبكة اخبارية اعلامية مصرية شابة و مستقلة تهدف اساسا الي امداد القاريء بتصورات بديلة و مختلفة للاحداث في مصر و الشرق الاوسط , و لخلق منصات للتواصل الاجتماعي بين القراء لاستكشاف و مناقشة القضايا المختلفة التي تؤثر علي المنطقة . و شوارع مصر باللغة العربية تاتي تحت مظلة شبكة اعلامية تضم باللغة الانجليزية كل من شوارع مصر و شوارع لبنان و اخيرا شوارع اللاجئين. و تعد تلك الشبكة مصدرا موثوقا لعدد كبير من وسائل الاعلام العالمية نظرا لما تتمتع به من مصداقية و استقلالية اضافة الي تميزها من جيث تواصلها الدائم و المباشر مع قرائها من مختلف الاتجاهات و الجنسيات.

© 2016 ES Media UG. All Rights Reserved