المرأة

نساء المستحيل.. البهجة أنثى اسمها ولاء

نساء المستحيل.. البهجة أنثى اسمها ولاء

ولاء سمير صاحبة مؤسسة بهجة

ولاء سمير صاحبة مؤسسة بهجة


كتبت إيمان الوراقي

للبهجة أنثى، تدعى ولاء سمير، تصنعها وتنشرها بلا مقابل وبلا دعم، كزهرة برية نبتت في أرض لا يمتلكها أحد.. هي للجميع تبهجهم بلا استثناء وبغير شروط، في صورة أمل لمريض ولُعبة ليتيم،وفرصة تدريب لموهوب من خلال مؤسستها الخيرية “بهجة”.

ولاء.. أنثى مصرية ثلاثينية، رغم صغر سنها إلا أنها نجحت في العديد من الأمور، هي أولا تربي طفلة ذات عامين ونصف العام، وتجهز لأولى تجاربها الإعلامية..برنامج اجتماعي موضوعه “الأسرة”، وصدرت لها أربعة دواوين شعر وتستعد لإصدار الخامس، وتحضر الماجستير في الإعلام، وأخيرا هي رئيسة لمؤسسة “بهجة” الخيرية.

هدفها الأول هو نشر البهجة من خلال مساعدة الناس بأمور بسيطة. آتتها الفكرة حينما كانت تعزف الخير منفردة، فاندهش البعض فقننته في صورة مبادرة “وطن” التي تطورت لتصبح مؤسسة “بهجة”.

ولاء سمير مع ابنتها

ولاء سمير مع ابنتها


تقول ولاء “نستهدف نشر الابتسامة وتعميم الفرحة في قلوب من نستطيع الوصول إليهم، ونفعل ذلك بعدة طرق نجحنا فيها، منها الاهتمام بمواهب المبتدئين في مجالات كثيرة، كالكتابة والغناء، فساعدنا 13 موهبة غنائية، سواء بتدريبهم على الغناء ومساعدتهم في اكتشاف نقاط قوتهم فتنميتها أو الوقوف على نقاط ضعفهم ومساندتهم في تقويمها. كذلك في المجال الثقافي ساعدنا أصحاب الموهبة في نشر أعمالهم وكذلك في توزيعها أيضا شجعنا كثيرين على الكتابة.نهتم أيضا بالخدمات الاجتماعية مثل الغارمات من حيث زيارتهن في السجون.

وعن تمويل تلك الأنشطة تقول ولاء سمير “التمويل ذاتي، ولذا هناك كثير من الأنشطة لا أستطيع تنفيذها، وحالات كثيرة كنت أريد مساعدتها ولم أستطع لإمكاناتي المالية المحدودة،أضحية العيد لم أستطع توفيرها، مواقف مرضية كثيرة قابلتني كانوا يريدون أموالا للعلاج ولم أستطع للأسف.”

واستطاعت ولاء رغم الإمكانات المادية البسيطة، إدخال البهجة على دور رعاية أطفال، ففي عيد ميلادها صادف أن رأت إعلاناً لإحدى دور الأيتام عن احتياجهم لألبان أطفال فذهبت اليهم لإدخال البهجة على الأطفال، ودعت أصدقائها لإقامة حفل عيد ميلادها.

تقول ولاء”اشترينا لعبا للأطفال وذهبت مع أصدقائي، ووسط جو من البهجة مليء بالزينة والألعاب أطفأنا الشموع، كذلك ذهبنا لهم في رمضان وساعدناهم بالمجهود البشري في تجهيز الإفطار وتقديمه، هي أشياء بسيطة لكنها تسعد الناس.”

تستكمل ولاء”كثيرا ما أقوم بشراء الخضار وتوزيعه على جيراني ومن يحيطون بي من أسر تحتاجه، على حسب إمكاناتي، وحين تغلق الدنيا بابها في وجهي، أقوم بتثليج زجاجات المياه، وأعطيها لمن يقابلني، سائق تاكسي، بائع، من يُقدم الخير يعود إليه أضعافاً مضاعفة، ليت الناس تتيقن ذلك.”

وعن جمع التبرعات تقول ولاء إن”السعي لجمع تبرعات للمؤسسة خطوة لا أتعجلها، واكتفي بمساعدة من حولي، ولكني اكتشفت أن الكثيرين يتخاذلون عن التعاون، فاكتفي بما معي.”

وتضيف “باتشعلق في رضا ربنا.. نظرا لما يحققه لي ذلك من رضاء نفسي وسعادة لا أجدها إلا في عمل الخير وحب الناس ونشر البهجة فيما بينهم.”

المرأة

More in المرأة

100799466-168639700-1910x1000

النساء يكتسحن الإقتصاد العالمي.. 39.6 تريليون إجمالي ثروات نساء العالم

شيرين عمر9 ديسمبر، 2016
n-smytabdalqadr-large570

«سمية عبد القادر».. عربية مسلمة تخترق المجلس البلدي الإيطالي

شيرين عمر25 نوفمبر، 2016
الصحفية اَتي متولي

صحفية مصرية تفوز بجائزة «CNN» للصحافة الإفريقية

شوارع مصر19 أكتوبر، 2016
hero-landscape-nemat-shafik_getty

المصرية نعمت شفيق.. أول سيدة تتولى إدارة كلية لندن للاقتصاد

شوارع مصر14 سبتمبر، 2016
الفنانة-معلومة-بنت-الميداح

غناء تحت قبة البرلمان

عبد الله محمد أحمد2 يوليو، 2016
article-2460706-00BF5FAC1000044C-580_964x610

زها حديد: امرأة شرقية وصلت للعالمية في الهندسة المعمارية

شيرين عمر30 يونيو، 2016

شوراع مصر هي شبكة اخبارية اعلامية مصرية شابة و مستقلة تهدف اساسا الي امداد القاريء بتصورات بديلة و مختلفة للاحداث في مصر و الشرق الاوسط , و لخلق منصات للتواصل الاجتماعي بين القراء لاستكشاف و مناقشة القضايا المختلفة التي تؤثر علي المنطقة . و شوارع مصر باللغة العربية تاتي تحت مظلة شبكة اعلامية تضم باللغة الانجليزية كل من شوارع مصر و شوارع لبنان و اخيرا شوارع اللاجئين. و تعد تلك الشبكة مصدرا موثوقا لعدد كبير من وسائل الاعلام العالمية نظرا لما تتمتع به من مصداقية و استقلالية اضافة الي تميزها من جيث تواصلها الدائم و المباشر مع قرائها من مختلف الاتجاهات و الجنسيات.

© 2016 ES Media UG. All Rights Reserved