تكنولوجيا

بعد وفاته بخمسة أعوام.. هل يستحق جوبز كل هذا المديح؟

بعد وفاته بخمسة أعوام.. هل يستحق جوبز كل هذا المديح؟

ستيف جوبز

ستيف جوبز

في الخامس من أكتوبر في عام 2011، تأثر العالم بموت ستيف جوبز بشكل كبير. موت أحد مؤسسي شركة أبل العالمية كان له أثر على عدد كبير من المهتمين بالتكنولوجيا حول العالم. «ستيف كان من ضمن أعظم المخترعين الأمريكيين، شجاع بما فيه الكفاية ليفكر بطريقة مختلفة، جرئ بما فيه الكفاية يؤمن بقدرته على تغيير العالم و موهوب بما فيه الكفاية ليقوم بذلك» هذا ما قاله رئيس الولايات المتحدة باراك أوباما عندما رحل جوبز عن عالمنا.

بالإضافة إلى تأثر العديد من الشخصيات الهامة برحيله وخسارتنا لشخص عبقري في مجاله، ظهر بعد موت رائد الأعمال المشهور العديد من الجوانب الأخرى التي جعلت الكثير من عاشقيه قد بدأوا في تغيير فكرتهم عنه وإعادة التفكير عما إذ كان يستحق كل ذلك المديح أم لا. فموته أظهر لنا أن جوبز بشر مثله مثل أي شخص آخر، له جانب سيئ أيضاً وله غلطات شنيعة وكبوات مثلما له إنجازات.

لتكون صورة موضوعية عن جوبز عليك أولاً أن تشاهد الفيلم الذي يدور حول حياته وتقرأ الكتب التي تناولت مواقف مهمة كان هو بطلها.

أن تعمل مع ستيف جوبز

في سيرته الذاتية الرسمية، يقول موظفون عملوا مع جوبز أنه كان يمتلك قدرة خارقة على إقناع نفسه والآخرين بجواز عمل أي شئ ونجاحه بكاريزما وبشكل مثير تسويقياً. وهذا هو ما تناقلته الشركة بأكملها بعد موته في منتجاتها. فمنذ تقديمه للأيفون الأول منذ 10 أعوام، أبل وجوبز اهتموا بإقناعنا بأن منتجاتهم تُغير العالم وأنهم يخترعوا المستقبل كل سنة. وسواء اقتنعت بأنها تفعل ذلك أم لا، يجب أن نشير إلى أهمية الطريقة التي فُعلت بها ذلك أولاً من خلال جوبز.

يقول مؤلف كتاب «بيع كبد ستيف جوبز»، ريك شابمان: «إذا كان جوبز معجب بك وكنت مفيد له، ستكون تجربة رائعة. على الجانب الآخر، إذا كنت معه صدفة في نفس المصعد لمدة دقيقة، قد يكون أمر صعب».

قبل أن تسمى iCloud، تم إطلاق MobileMe لتقوم بنفس الدور لعملاء أبل وتساعدهم في دمج بياناتهم. لكن حدثت بعض المشاكل ولم يعمل البرنامج بشكل سليم واستقبلت الشركة العديد من الإنتقادات. وقتها إجتمع جوبز بفريق العمل المسئول عن البرنامج وتحدث معهم بطريقة غير مهذبة وقام بطرد رئيس الفريق في نفس هذه الإجتماع أمام الموظفين وأستبدله بموظف آخر من الفريق في لحظتها.

في موقف آخر، يحكي والتر ايساكسون في كتابه عن أبل أن جوبز كان يجري مقابلة لتوظيف أحد المتقدمين لوظيفة في أبل وبدلاً من أن يكون موضوعي ويلتزم بالاحترافية، قام بسؤاله أسئلة مثل «متى فقدت عذريتك؟» و «كم مرة تناولت مخدر الـ LSD؟» بدون أي داعي من توجيه مثل هذه الأسئلة أو تأثيرها على المتقدم.

التكنولوجية على حساب عمال فقراء

في الغالب كلنا سمعنا عن هذا الموضوع بشكل أو بآخر. منتجات أبل العصرية الثورية التي قد تكون غيرت العالم أتت إلينا عن طريق عمال فقراء يعيشون في ظروف عمل سيئة جدًا حيث يعمل أطفال تحت سن الستة عشر عامًا في مصانع تضع لهم أوقات عمل تصل إلى 24 ساعة واحيانًا 34 ولمدة سبعة أيام في الأسبوع ليستطيعوا مواكبة الطلب الرهيب على منتجات أبل حول العالم. سمعنا عن تلك القصة بأشكال مختلفة و تجاهلناها تمامًا.

في عام 2010، أحد تلك المصانع يسمى Foxconn حدثت فيه 18 محاولة إنتحار بسبب ظروف العمل الغير محتملة فيه وإصابة العمال بالإكتئاب. نجحت 14 محاولة إنتحار وفشلت أربعة فقط. رد جوبز لم يكن الأفضل حينها فقد قال لرويترز أن ذلك المصنع ليس من ضمن المصانع الاستغلالية أو ما يسمى بالـ Sweatshops. «يمتلكون المطاعم وحمامات السباحة في المصنع. يبدو لي كمصنع جيد جداً».

لماذا كان جوبز بتلك الوقاحة؟

أجاب على هذا السؤال جوني إيف، أحد أعز أصدقاء جوبز في كتاب ايساكسون. فيقول إيف أن صديقه يمتلك تلك القدرة على إثارة مشاعر شئ ما بدون أن يهتم بذلك الأمر بعد ذالك. «أحيانًا عندما يكون محبط جدًا يعتمد على إيذاء الآخرين للتنفيس عن نفسه، ويعتقد أنه يملك الصلاحية لفعل شئ كذلك».

وقد تكون هذه هي مشكلة جوبز الحقيقية. تصديقه لفكرة أنه قدم منتجات واختراعات مهمة للعالم تمنحه تلك الهالة والحماية الأبدية من الجميع وتفرض على كل من حوله التغاضي عن أفعاله الغير مبررة.

تكنولوجيا

عندما لا يعمل عبدالرحمن في التسويق والدعاية والعلاقات العامة، يكرس وقته للسفر والكتابة والإستمتاع بالتعرف على العالم من حوله من خلال قرأته للمقالات والكتب. عبدالرحمن مهتم بالتقنية والشركات الناشئة بالإضافة إلى حبه لإستكشاف مدن العالم والثقافات المختلفة من خلال الذهاب إلى تلك المدن.

More in تكنولوجيا

facebook-security

«فيسبوك» الأكثر أمانًا.. و«سكايب» يستخدم نوع تشفير ضعيف

شيرين عمر1 نوفمبر، 2016
ملصق إعلان  سامسونج نوت 7 في جاكرتا إندونيسيا يوم الجمعة -رويترز

مصر للطيران تحظر سفر سامسونج جالاكسي نوت 7 على رحلاتها المتجهة لأمريكا

أصوات مصرية16 أكتوبر، 2016
twitter_cover

لماذا قد تشتري شركة «سيلز فورس» تويتر؟

شيرين عمر3 أكتوبر، 2016
المصدر: وكالة ناسا

ناسا تطرح جميع أبحاثها على الإنترنت مجانًا

أسامة أبوالوفا20 سبتمبر، 2016
capture

مختبر إنفوتايمز للبيانات يجمع الصحافة بالتكنولوجيا

شوارع مصر9 سبتمبر، 2016
عمر عوض - المصدر: فوربس ميدل إيست

المصري-الأمريكي الذي يُشجع الشركات الناشئة بمصر ويمولها

شيرين عمر3 سبتمبر، 2016
beme

ما هو تطبيق «Beme» ولماذا عليك تحميله

عبد الرحمن عمرو31 أغسطس، 2016
المصدر، الإندبندنت

اتفاقية بين «واتس اب» و«فيس بوك» تتيح الاطلاع على بيانات المستخدمين

شوارع مصر28 أغسطس، 2016

شوراع مصر هي شبكة اخبارية اعلامية مصرية شابة و مستقلة تهدف اساسا الي امداد القاريء بتصورات بديلة و مختلفة للاحداث في مصر و الشرق الاوسط , و لخلق منصات للتواصل الاجتماعي بين القراء لاستكشاف و مناقشة القضايا المختلفة التي تؤثر علي المنطقة . و شوارع مصر باللغة العربية تاتي تحت مظلة شبكة اعلامية تضم باللغة الانجليزية كل من شوارع مصر و شوارع لبنان و اخيرا شوارع اللاجئين. و تعد تلك الشبكة مصدرا موثوقا لعدد كبير من وسائل الاعلام العالمية نظرا لما تتمتع به من مصداقية و استقلالية اضافة الي تميزها من جيث تواصلها الدائم و المباشر مع قرائها من مختلف الاتجاهات و الجنسيات.

© 2016 ES Media UG. All Rights Reserved