أخبار

البرادعي: ابتعدت عن المشهد السياسي بعد رسالة تحذيرية من “أجهزة سيادية”

البرادعي: ابتعدت عن المشهد السياسي بعد رسالة تحذيرية من “أجهزة سيادية”

الدكتور محمد البرادعي - رويترز

الدكتور محمد البرادعي – رويترز


قال نائب رئيس الجمهورية السابق، محمد البرادعي، إنه فضل، في أغسطس 2013، الابتعاد عن العمل السياسي بعد أن تلقى رسائل تحذيرية من “أجهزة سيادية”، وبعد أن أصبح المشهد يخالف رؤيته وقناعته.

وأوضح البرادعي، الحاصل على جائزة نوبل للسلام، في رسالة جديدة على موقع فيس بوك اليوم السبت، أن قراره بالانسحاب من المشهد السياسي جاء إثر تلقيه رسالة من “أجهزة سيادية” تُخبرُه أن هجوم الصحافة والتليفزيون عليه “كان مجرد تحذير” وأنها ستدمره إذا استمر في محاولات العمل للتوصل إلى فض سلمي للاعتصامات في رابعة وغيرها أو صيغة للمصالحة الوطنية.

كان البرادعي استقال من منصبه كنائب للرئيس للعلاقات الدولية يوم 14 أغسطس 2013 عقب فض قوات الأمن اعتصامي رابعة والنهضة لأنصار الرئيس الأسبق محمد مرسي، ما أثار حملة هجوم عليه من أطراف سياسية متباينة، تنتمي جميعها إلى التيار المؤيد لـ”ثورة 30 يونيو”.

تدوينة البرادعي

تدوينة البرادعي


وأضاف البرادعي أنه فوجئ في 14 أغسطس بعد بدء استخدام القوة في فض اعتصامي رابعة والنهضة بـ”هوجة هستيرية من قبل (القوى الوطنية)۔ وحتى ما تطلق على نفسها النخبة وبعض شباب الثورة – ترحب بشدة باستخدام العنف وتهاجمني بقسوة لاستقالتي الفورية بمجرد علمي باستخدام القوة رفضا لتحمل أي مسئولية عن قرار لم أشارك فيه وعارضته لقناعتي إنه كان هناك فى هذا الوقت تصور محدد يتبلور حول بدائل سلمية لرأب الصدع”.

وأشار البرادعي إلى أن كاتبا معروفا، لم يسمه، اتُهِمه في 6 أغسطس في مقال مطول بجريدة حكومية (الأخبار) عندما كان نائبا لرئيس الجمهورية بأنه “رجل خطر على الشعب والدولة”، لافتا إلى أن ضيوف أحد برامج التليفزيون شُنوا عليه في مساء نفس اليوم هجوما شرسا.

وتابع “في تلك اللحظة تيقنت بحزن أنه في هذا المناخ لا توجد مساحة لي للمشاركة فى العمل العام وأنني لن أستطيع أن أسبح بمفردي عكس التيار وبالتالي كانت أفضل البدائل بالنسبة لي هي الابتعاد عن مشهد يخالف رؤيتي وقناعتي وضميري”.

وكان البرادعي قال، في بيان سابق، إنه كان من المستحيل أن يستمر في المشاركة في عمل عام يخالف قناعاته، ردا على ما وصفه بـ”الأكاذيب والانحطاط الأخلاقي الذي تمارسه بعض وسائل الإعلام” عن الفترة التي قبل فيها المشاركة بصفة رسمية من 14 يوليو إلى 14 أغسطس 2013.

أخبار

More in أخبار

دار القضاء

تأييد قرار التحفظ على أموال مزن حسن ومحمد زارع في “التمويل الأجنبي”

أصوات مصرية11 يناير، 2017
محطة وقود

صحيفة: العراق سيمد مصر بمليون برميل بترول شهريا بشروط دفع ميسرة

أصوات مصرية11 يناير، 2017
الرئيس عبدالفتاح السيسي خلال اجتماعه مع رجال أعمال في البرتغال. صورة من رئاسة الجمهورية

السيسي: “والله العظيم انا مستعد اتحاسب” إذا وقع تجاوز

أصوات مصرية28 ديسمبر، 2016
صورة من الصفحة الرسمية للحملة على موقع فيس بوك

«أنا مصر» حملة لدعم السياحة تعتمد على مشاركتك ودعمك

شوارع مصر23 ديسمبر، 2016
دار القضاء

محكمة تقضي بوقف تنفيذ حكم سجن أحمد ناجى

أصوات مصرية18 ديسمبر، 2016
شعار موقع فيس بوك - رويترز

الداخلية: غلق 163 حسابا على “التواصل الاجتماعي” لتحريضهم ضد الدولة

أصوات مصرية16 ديسمبر، 2016
هيومن رايتس: قانون الهجرة المصري إيجابي لكنه أغفل تدابير حماية اللاجئين

هيومن رايتس: قانون الهجرة المصري إيجابي لكنه أغفل تدابير حماية اللاجئين

أصوات مصرية16 ديسمبر، 2016
عادل حبارة داخل قفص الاتهام خلال جلسة محاكمة بالقاهرة- رويترز

النيابة العامة تصرح بدفن جثمان عادل حبارة بدون مراسم

أصوات مصرية15 ديسمبر، 2016

شوراع مصر هي شبكة اخبارية اعلامية مصرية شابة و مستقلة تهدف اساسا الي امداد القاريء بتصورات بديلة و مختلفة للاحداث في مصر و الشرق الاوسط , و لخلق منصات للتواصل الاجتماعي بين القراء لاستكشاف و مناقشة القضايا المختلفة التي تؤثر علي المنطقة . و شوارع مصر باللغة العربية تاتي تحت مظلة شبكة اعلامية تضم باللغة الانجليزية كل من شوارع مصر و شوارع لبنان و اخيرا شوارع اللاجئين. و تعد تلك الشبكة مصدرا موثوقا لعدد كبير من وسائل الاعلام العالمية نظرا لما تتمتع به من مصداقية و استقلالية اضافة الي تميزها من جيث تواصلها الدائم و المباشر مع قرائها من مختلف الاتجاهات و الجنسيات.

© 2016 ES Media UG. All Rights Reserved