أخبار

بيزنس نيوز تتظلم ضد قرار لجنة الإخوان بالتحفظ على أموالها

بيزنس نيوز تتظلم ضد قرار لجنة الإخوان بالتحفظ على أموالها

صورة من مقال الرئيس عبد الفتاح السيسي في جريدة ديلي نيوز إيجيبت

صورة من مقال الرئيس عبد الفتاح السيسي في جريدة ديلي نيوز إيجيبت

قالت شركة بيزنس نيوز للصحافة والنشر، اليوم الأربعاء، إنها تقدمت بتظلم للجنة حصر وإدارة أموال الإخوان ضد قرار التحفظ على أموال وأصول الشركة ورئيس مجلس إدارتها.

وأضافت الشركة في بيان حصلت عليه أصوات مصرية، أنها “تثق في صحة موقفها القانوني تماما، وليس لديها ما تخشاه”.

وكانت اللجنة أعلنت اليوم أنها جمدت أموال وحسابات مصطفى صقر، وشركته بيزنس نيوز، التي تعمل في مجال الصحافة والنشر وتنظيم المؤتمرات الاقتصادية، والمالكة لجريدتي البورصة الاقتصادية وديلي نيوز إيجيبت اليوميتين.

وأشارت الشركة إلى أن التظلم الذي تقدم به ممثلها القانوني صباح اليوم يوضح كافة الجوانب القانونية والمالية المتعلقة بعمل الشركة وسياستها التحريرية في إصداراتها الصحفية.

وأكدت بيزنس نيوز أنها “لا تنتمي هي أو أي من العاملين بها أو مؤسسيها إلى أي فصيل حزبي أو سياسي أو تيار ديني”.

وقالت في بيانها إنها “لم تكن معبرة في أي وقت عن أي توجه لفئة معينة، باستثناء خطها التحريري ذي الطابع الليبرالي”.

وأضاف البيان أن الشركة تعمل وفقا لقانون الصحافة رقم 96 لسنة 1996 كشركة مساهمة مصرية، وأن إصداراتها كلها تحمل ترخيص المجلس الأعلى للصحافة، وأنها تطبق القواعد القانونية والاشتراطات المهنية في مسئولي تحريرها.

وقال مصطفى صقر رئيس الشركة إن “بيزنس نيوز ستسعى للدفاع عن سمعتها ومصالحها، ومصالح أكثر من 230 شخصا يعملون فيها، وستسلك كل السبل لإثبات صحة موقفها المتوافق مع كل القواعد القانونية المعمول بها في مصر”.

وأشار البيان إلى أن ميزانية الشركة وتقارير ممارسة نشاطها متاحة ويتم اعتمادها من هيئة الاستثمار، وأنها تمول نشاطها من رأسمالها وإيراداتها الإعلانية.

وأكدت أنها “لم تتلق أية تمويلات من جهات محلية أو أجنبية”.

وقال البيان إن شركة بيزنس نيوز هي “المؤسسة التي اختص الرئيس عبد الفتاح السيسي إحدى إصداراتها بكتابة مقال في العاميين الماضيين عن السياسات الاقتصادية للبلاد، كرسالة موجهة للمستثمرين الأجانب المشاركين في مؤتمر مؤسسة يورومني”.

وقالت إن هذا الأمر “يؤكد على أهمية إصداراتنا الصحفية ومصداقيتها لدى رئاسة الجمهورية، والتي يعلم الجميع أنها تتحرى جيدا عن كل شخص أو مؤسسة تتعامل معها”، ولهذا فوجئت الشركة بقرار اللجنة.

كما أشارت بيزنس نيوز في بيانها إلى تنظيمها لمؤتمرات على مدى الثلاث سنوات الماضية، كانت جميعها برعاية رئيس مجلس الوزراء والوزراء، والذين شاركوا فيها، كل في تخصصه، وكذلك الهيئات والجهات الحكومية.

وأضافت الشركة أنها “تثق في نزاهة اللجنة المختصة بنظر التظلم ضد هذا القرار وأن الإجراءات القانونية ستؤكد سلامة موقفها القانوني والمالي”.

لكنها قالت إن “الأضرار الأدبية والمالية التي ستلحق بها هي “ناقوس” خطر يهدد أي جهة تمارس عملها بشفافية وطريقة قانونية، ثم يتم إتخاذ إجراءات بهذا العنف معها دون إجراء تحقيق أو سؤال واحد لأيا من إدارتها”.

وأضافت أن مثل هذه القرارات “تضرب مناخ الاستثمار وتقوض كل الجهود المبذولة لتحفيز المستثمرين وإعادة النشاط الاقتصادي لمعدلات نمو قوية”.

أخبار

More in أخبار

دار القضاء

تأييد قرار التحفظ على أموال مزن حسن ومحمد زارع في “التمويل الأجنبي”

أصوات مصرية11 يناير، 2017
محطة وقود

صحيفة: العراق سيمد مصر بمليون برميل بترول شهريا بشروط دفع ميسرة

أصوات مصرية11 يناير، 2017
الرئيس عبدالفتاح السيسي خلال اجتماعه مع رجال أعمال في البرتغال. صورة من رئاسة الجمهورية

السيسي: “والله العظيم انا مستعد اتحاسب” إذا وقع تجاوز

أصوات مصرية28 ديسمبر، 2016
صورة من الصفحة الرسمية للحملة على موقع فيس بوك

«أنا مصر» حملة لدعم السياحة تعتمد على مشاركتك ودعمك

شوارع مصر23 ديسمبر، 2016
دار القضاء

محكمة تقضي بوقف تنفيذ حكم سجن أحمد ناجى

أصوات مصرية18 ديسمبر، 2016
شعار موقع فيس بوك - رويترز

الداخلية: غلق 163 حسابا على “التواصل الاجتماعي” لتحريضهم ضد الدولة

أصوات مصرية16 ديسمبر، 2016
هيومن رايتس: قانون الهجرة المصري إيجابي لكنه أغفل تدابير حماية اللاجئين

هيومن رايتس: قانون الهجرة المصري إيجابي لكنه أغفل تدابير حماية اللاجئين

أصوات مصرية16 ديسمبر، 2016
عادل حبارة داخل قفص الاتهام خلال جلسة محاكمة بالقاهرة- رويترز

النيابة العامة تصرح بدفن جثمان عادل حبارة بدون مراسم

أصوات مصرية15 ديسمبر، 2016

شوراع مصر هي شبكة اخبارية اعلامية مصرية شابة و مستقلة تهدف اساسا الي امداد القاريء بتصورات بديلة و مختلفة للاحداث في مصر و الشرق الاوسط , و لخلق منصات للتواصل الاجتماعي بين القراء لاستكشاف و مناقشة القضايا المختلفة التي تؤثر علي المنطقة . و شوارع مصر باللغة العربية تاتي تحت مظلة شبكة اعلامية تضم باللغة الانجليزية كل من شوارع مصر و شوارع لبنان و اخيرا شوارع اللاجئين. و تعد تلك الشبكة مصدرا موثوقا لعدد كبير من وسائل الاعلام العالمية نظرا لما تتمتع به من مصداقية و استقلالية اضافة الي تميزها من جيث تواصلها الدائم و المباشر مع قرائها من مختلف الاتجاهات و الجنسيات.

© 2016 ES Media UG. All Rights Reserved